جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

أطفالنا شباب المستقبل ” بقلم / إبراهيم عيسى

0 18

أطفالنا شباب المستقبل ” بقلم / إبراهيم عيسى

كلنا نعلم قيمة الشباب وأنهم هم الركيزة الأساسية لبناء أي مجتمع ومن هنا أن لم نهتم بيهم ونكون سببا في بناءهم جيدا فاعلم أننا بلا مستقبل ، شباب المستقبل إلا وهم الإطفال، ، إذا بدأنا بهم جيدا ، قمنا بتاسيسيهم جيدا فلنعلم جميعا أننا بصدد بناء مجتمع قوي سوف يقوم علي سواعد قويه ، لابد أن نهتم ببناء الطفل النفسية والعقلية والجسدية فإن تم هذا فلنعلم أننا بالفعل بدأنا في الجمهورية الجديدة بشكل جديد ، ومن هنا لابد أن نوقف ظاهرة أطفال الشوارع الظاهره التي تدمر أي مجتمع وتكون سببا في ضياع مقدرات هذا المجتمع بسبب هؤلاء الاطفال لأنهم يخرج منهم اللص والقاتل وتاجر المخدرات والارهابي .

بناء الطفل يبدأ من الوالدين لابد من يتم اختيار الرجل زوجته جيدا والعكس بحيث لا يحدث انفصال ولا مشاكل بينهم ويكون الطفل من يدفع الثمن لذلك ، حينما ينفصل الوالدين لسبب ما الضحية في هذا الأمر إلا وهما الإطفال هم من يضيعوا ويتشردوا في هذا المجتمع لأنهم لم ولن يجدوا من يحنو عليهم ، وبعد ذلك نطلب أن يخرج للمجتمع طفل سوي ثم شاب سوي كيف ذلك ؟ الطفل الذي يجد الإهمال من أبويه حتي وان كانوا معا يعاني من مشاكل نفسية لا يتحملها أحد وينموا ويترعرع بها ومن هنا يصبح عالة علي المجتمع حيث يخرج بافكار خاطئه لانه يصبح كاره لكل من هم حوله .

الطفل منذ نعومة أظافره يريد أن يجد الدفء من كل من هم حوله يجد حنان أمه وعطف أبيه ويشعر بالحب منهم جميعا فلا يجب أن نبتعد عن اولادنا بسبب العمل أو السفر حتي لو عمل الرجل طول يومه يكفيه وقت الطعام سواء أكان افطارا أو غداء او عشاء من أجل يجلس مع ابنائه يسمع لهم ويضحك معهم ويشعرهم بالحب والمودة ، يسمع الي شكواهم ويشارك ضحكهم وافراحهم ، لكن الأب أو الأم الذين يضعوا حاجز بينهم وبين أولادهم هم من سيدفعوا الثمن غاليا ، سيجدوه في شيخوخاتهم حينما يعقوهم أبناءهم بسبب التربيه الخاطئه التي نشؤا عليها .

الطفل لابد وأن يحصل علي تعليم جيد وتربيه نفسية واسرية جيده فكيف نطلب أن يخرج جيل متعلم ومثقف والمعلم ليس بمؤهل ؟ لابد وأن يكون معلم الاطفال في مرحلة التعليم الأساسي وما قبله ليس مجرد خريج جامعه لا لابد وأن يكون حاصل علي ماجستير علي الاقل ، حتي يتمكن من التعامل الجيد مع الطفل ، لابد وأن تكون حالة المعلم جيده من الناحية المادية حتي لا يتعامل مع الاطفال بطريقه سيئه بسبب سؤ أحواله الاقتصادية ، علي الأب أو الأم أن تتابع أبنائها متابعة جيده تعلمهم كيف يصادقوا وكيف يختاروا أصدقائهم ولا أن تفرض عليهم من يصادقوا ، أننا جميعا مذنبين تجاها اطفالنا شباب المستقبل .

اي أمه تريد أن تنهض فلن تنهض الا بالنشء القادم بالأطفال لابد أن نراعيهم ماديا ونفسيا وعقليا وتعليميا وصحيا ، لا يجب أن نتركهم في خضم الحياه ، علي أي اب وام قبل الزواج أن يعلموا جيدا أنهم قبل ذلك كانوا مسؤولين عن أنفسهم فقط الان سوف يكونوا مسؤولين عن نشيء وجيل قادم من الممكن أن يقود بلده الي الامام أو قد يكون سبب في هلاك نفسه وهلاك غيره ، فمن لم يجد نفسه قادرا علي هذه المسؤلية فلا يتزوج وان لا يكون سبب في خروج ظاهرة أطفال الشوارع الذين بدورهم عبيء علي المجتمع .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.