جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

أسوأ مرحلة في العلاقة ليست الفراق -كتب فهيم سيداروس

0 340

الحلقه الاولي / من مرحله العلاقات الاجتماعيه

أسوأ مرحلة في العلاقة ليست الفراق

كتب : فهيم سيداروس

“شعور سيء أن تكتشف مؤخراً أنك تعاملت دائمًا مع الأشباه، أشباه الأحبّاء، أشباه الأصدقاء، لا شيء حقيقي وثابت في حصيلتك إلى الآن.”

“أسوأ مرحلة في العلاقة ليست الفراق.. لكنها المرحلة التي لا تعرف أين تصنّف علاقتكما.. هل ما زلتم في حادثة حب.. أم أنتم أصدقاء فقط.. أو أنكم فقط تعرفون بعض.. المرحلة التي لا اسم لها، ولا عنوان، ولا فقد، ولا اشتياق.. أن تراه بعينيك.. ولا تعرف إن كان ما زال في قلبك أم لا ؟!”

“خوف يعتريني دوماً بأن يأتي يوم أقول به كنتُ أريد الأستمرار بهذه العلاقة ولكن عز عليّا قلبي لأنه كان يتألم كثيراً منك، لا أريد أن ينتهي مابيننا أن لا أراك أول ما أستيقظ ، أن يكبر بداخلي هذا القلق كل يوم من أن أفتقدك، أدعو الله كثيراً أن لا يتحول هذا الحب لكرهً شديد.”
“ما يحزنني حقًا الكُره بعد حب، و الإنطفاء بعد شغف، و الحزن بعد فرح من شخص كنت تظن أنه أقرّب إليك من كل شيء.. كنت تظن دومًا أنه من المستحيل أن تصبحوا غرباء إلى هذا الحد.”
“لا يوجد أسوأ من التفكير بشخص خذلك
شخص كنت تعتقد أنه الأقرب إلى قلبك
كنت تظن أنه الأفضل في حياتك
فالتفكير به لا يساعدك على تخطّي المرحلة،
بل يجعلك تندم على تمضية كل دقيقه معه
الحقيقة هي أن الكلّ سيؤذيك
عليك فقط العثور على من يستحق
أن تعاني من أجله”!
“أبشع العلاقات
تلك التي تدخل فيها بكامل قوتك،
وتخرج منها منهكًا، مرهقًا،
قلقًا من كل شيء،
خاسرًا جزءًا من نفسك،
محمّلًا بثقلٍ لا يوصف،
ضائعاً لا تعرف أين تذهب،
خائفًا من الجميع “!
إياك ان تجعل فقدانك او اشتياقك لبعض الأشخاص هو السبب الذي تتمنى لأجله الموت اوافقك الرأي بأنه شيء متعب للغايه لكن مازالت هناك ايام جميله تنتظرك وفرص ستغير مجرى حياتك وسعاده ستغمر قلبك مازال هناك أشياء تستحق أن تطلب من الله المزيد من العمر لأجلها لا تتمنى الموت لم يكُن صديقي القديم سيء أبدًا ،
ولا يُمكن أن أتحدث عنه بكُره لانه يومًا ما كان هو الجزء الأيسّر في صدري ، هو فقط أراد أخبارى بطريقته أن لا شيء يدوم !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.