جريدة النجم الوطني

” أسـاطـير كــرة القٓـدم”.. يوهان كرويف.. إعــداد/ عــزة عــوض الله

0 37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

” أسـاطـير كــرة القٓـدم”.. يوهان كرويف..
إعــداد عــزة عــوض الله

هندريك يوهانس كرويف
المعروف باسم يوهان كرويف.
كان لاعب كرة قدم هولندي يلعب في مركز الوسط الهجومي.

صاحب فكرة اللعب الشامل
وكان كرويف العقل المخطط وراء انجازات منتخب هولندا لكرة القدم.
يعتبر من أفضل اللاعبين على مستوى العالم من حيث السرعة الهائلة والمهارة وسرعة البديهة بالمراوغة والتسديدات المقوسة من داخل وخارج منطقة الجزاء.


وقد اختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب حي في مارس 2004.

توفي في 24 مارس 2016 في مدينه برشلونة بعد معاناة مع سرطان الرئة.

وتدرج كرويف في صفوف صغار أياكس ثم الناشئين قبل أن يعطيه المدرب الشهير رينوس ميكلز فرصته بين الكبار للمرة الأولى ضد ليفربول الإنكليزي وكان في الثامنة عشرة من عمره عام 1967..

انتقل في عام 1973 إلى نادي برشلونة الإسباني،
وفي أول موسم له مع برشلونة فاز بلقب بطولة الدوري بعد غياب 14 عاما.
فاز كرويف خلال مسيرته الكروية بجائزة أفضل لاعب أوروبي ثلاث مرات.

قاد منتخب بلاده الرائع للمباراة النهائية بكأس العالم 1974 في ألمانيا الغربية
وأمتع العالم بمهاراته،
وشعر الكثيرين بخيبة أمل لأنه لم يتمكن من الفوز بالكأس عندما خسر بالمباراة النهائية أمام ألمانيا الغربية 1–2..


وكانت هذه المباراة الوحيدة التي خسر فيها في هذه البطولة.
وقد فاز في نفس البطولة على البرازيل (2–1). ووقف الجمهور وصفقوا له وتمنوا أن يفوز بالكاس القادمة لكنه لم يلعب البطولة لأسباب سياسية.

اعتزل كرويف اللعب قبل كأس العالم 1978 بسبب تلقيه تهديداً بالقتل في حالة سفره للأرجنتين.
عاد كرويف للعب من جديد عام 1979 وذلك في دوري أمريكا الشمالية قبل أن يعود إلى إسبانيا
ثم عاد بعدها إلى ناديه الأصلي أياكس حيث فاز معه بلقبين للدوري قبل أن ينهي مسيرته الرائعة مع فينورد الهولندي عام 1984.

عاد كرويف إلى ملاعب كرة القدم مجدداً وإلى ناديه السابق برشلونة الإسباني.
ولكن ليس لاعب بل مدرب بين عامي 1988 و1996
قام كرويف بالإشراف على تدريب النادي ونجح في تشكيل فريق قوي عرف بالفريق الحلم للمدينة الكاتالونية
ضم في صفوفه الهداف التاريخي روماريو والنجوم العباقرة ستويشكوف ولاودروب ورونالد كومان وياكيرو وغوارديولا وزوبيزاريتا وغيرهم
واستطاع الحصول على بطولة الدوري لأربع مواسم متتالية وعلى بطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة عام 1992..


ولا أحد يمكنه أن ينسى الدرس القاسي الذي لقنه رجال كرويف لغريمهم التقليدي ريال مدريد حين فاز الفريق الكاتالوني بخمسة أهداف نظيفة على ملعب كامب نو
موسم 1993–94 يومها سجل روماريو 3 أهداف.
11 بطولة هي مجموع ما حققه نادي البارسا تحت قيادة كرويف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.