جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

أسرار “دهابة” أسوان بحثا على الثراء

0 288

كتب :شهاب حبروك

شباب اسوان يبحثون عن الذهب ،بعد أن ضاقت بهم أبواب مستوى المعيشة ،ولم يكن البحث والتنقيب عن الذهب من السهولة الوصول إليه ،فهو يحتاج إلى مبالغ من المال لشراء المعدات والتجهيزات ليخرجوا الى رحله استكشاف الذهب ،ومنهم من حصل على المعدات ببيع اغنام له أو بيع اى شئ خاص بيه لينال الحصول على الرحله ،ولا يدرى يرجع من الرحلة أو يموت بحثا عن حفنه قليله من الذهب ،وتعتبر جبال اسوان مليئه بالذهب وخاصة جبال وادي العلاقى بمحافظة أسوان ،وجبال البرامية ووادي البكاري وغيرها من الأماكن المتواجد بها الذهب وهذه الأماكن من الجبال متواجدة طريق أسوان مرسي ،فمن هؤلاء الشباب من ينال الحظ ويصبح ثريا من الدهب ومنهم من يموت جوع وعطش فى جبال الحظ ،وسنتناول فى هذا المقال منطقة العلاقي ،وتجهيزات الدعابة المتعبة وطريقه بيع الذهب.

منطقة العلاقي واحتوائها على كامب كامل
تحتوي منطقة العلاقي على كامب كامل وهو كامب الانجليز أثناء احتلالهم لمصر ويضم الكامب مباني ومخازن للمياه كما يوجد به منجم تحت الأرض يتكون المخزن من 5 أدوار والطابق الاخير به يحتوى على ماه وأن كل دور من الأدوار به سكة حديدية كان يستخدمها الإنجليز في نقل الحجارة المليئة بالذهب ،كما يوجد بمنطقة العلاقي منطقة تسمى زرزارة ويسكنها قبيلتين معروفتين البشارية والعبابدة ،كما تنتشر خيام الدهابة فى كل مكان من الجبل .

تجهيزات الدهابة المتعبه
ان الدهابة لا بدّ من تجهيز المعدات والأدوات الخاصة بهم قبل خوض رحلتهم الشاقة الى الجبال ،ويستخدمون فى رحلتهم ،سيارة دفع رباعي بها مجموعة من الأشخاص يكون عددهم من 5 إلى 7 أشخاص ،ويأخذون معهم مستلزمات الخيمة التي يقيمون بها فى مناطق الجبال ويطلق عليها اسم الكالة بلغه اليسارية والعبابدة وتكون مكونات “الكالة” الخيمة من مفارش وبطاطين ومن 6 إلى 7 أنابيب وشعلة و10 جراكن مياه و2 بنزين ومولد كهرباء و2 دقاق وجهاز تكنس وجهاز جي بي ومقاطف وسلبة “الحبل ” ونش ومعدات للحفر وتجهيزات طعام ومعلبات وعدس وفول ومكرونة والزوادة.

الدهابة ورحلته في البحث عن الذهب
ويقوم البشارية والعبابدة بعمل العصيدة وهي عبارة عن دقيق وماء وتدميس الفول بعد إشعال فضلات الجمال.
ويقوم الدهابة من البشارية والعبابدة بخبز العيش حيث يقوموا بدفن الخبز بعد عجنه في الرمل ويوضع فوق الرمل الفحم المشتعل لمدة 10 دقائق ويقومون بعدها بإخراج الخبز ويكون بدون أي رمل وهذا ليحصل على طعامهم أما من ناحيه شغلهم فى الذهب فإن الذهب يكون فى عروق ممتدة فى الجبال ويقومون بتكسير هذه العروق الى حجاره وما يطلق عليها اسم المرو بعدها يقومون بعملية تنسيم للمرو وهى عبارة عن طحن المرو ويوضع فى طبق ويبدأون بتنسيم المياه للتخلص من التراب فإذا وجدوا العينة تحتوي على ذهب ام لا فإن الذهب يرسو اسفل الطبق لان الذهب من المعادن الثقيلة ،ويكون المرو دائما فوق الجبال ويحدد مكان العرق بدقة ويبدأ الحفر بمساحة 2 متر ويعملو على التكسير بالاجنه والشاكوش ومنهم من يستخدم الأجهزة الحديثة مثل الهلتى، ويتم تكسير المرو وتعبئته المرو فى شكاير ويذهبون بها إلى المطحن وهناك من الدهابة من يقوم بإنشاء مطحن بالعلاقي ومنهم يذهب به إلي مطاحن بالمحافظة ،يتم إدخال “المرو” داخل المطحن وتتم عملية فصل الذهب عن المرو عن طريق الماء والزئبق.

طريقة بيع الذهب

الدهابة السودانيون يقومون، ببيع الذهب من خلال مستثمر موجود “بكالة” في العلاقي يقوم بشراء الذهب وتحويل المال لأهالي السودانيين في بلادهم ومنهم من يبيع الذهب بمحلات خاصة داخل المحافظة ويصل كيلو الذهب الى 750 الف جنية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.