جريدة النجم الوطني

“أساطير كـرة القـدم” “رونالـدو”… إعــداد /عــزة عــوض الله

0 53

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

“أساطير كـرة القـدم” “رونالـدو”
إعــداد /عــزة عــوض الله

رونالدو لويس نازاريو دي ليما
” مواليد 22 سبتمبر عام 1976″،
المعروف اختصاراً بـ رونالدو،
ويُعرف أيضاً بلقبه “الظاهرة”،
هو لاعب كرة قدم برازيلي سابق اعتزل لعب كرة القدم في فبراير عام 2011.


ويُعتبر أفضل مهاجمي كرة القدم عبر التاريخ حسب الكثيرين،
كما يُصنّف أنه أحد أفضل من لعب كرة القدم على الإطلاق،
ويتميّزُ بالسرعة والمهارة العالية وبالبراعة في الإنهاء أمام المرمى، وقد فاز بجائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم وهو بسنّ العشرين عاماً عام 1996،
كأصغر من حقّقها، كما ظفر بها في مناسبتيْن أخريين عاميْ 1997 و2002..


وهو كذلك أصغر من حقّق جائزة الكرة الذهبية وكان ذلك عام 1997،
التي ظفر بها في مناسبة أخرى لاحقا عام 2002.

بدأ رونالدو مسيرته الكروية من بوابة نادي كروزيرو في البرازيل عام 1993 الذي لعب له لموسمين،
انتقل بعدها إلى القارة الأوروبية؛
لعب مُعظم مسيرته الكروية بين عامي 1994 و2008 تنقّل خلالها بين كبريات الدوريات والأندية في القارة، بداية من نادي أيندهوفن الهولندي في الفترة ما بين 1994–1996..

ثم في الدوري الإسباني في فترتين مُتفرقتين لعب خلالهما لقُطبي إسبانيا برشلونة بين عامي 1996–1997
وريال مدريد بين عامي 2002–2007 مروراً بفترتين متفرقتين أيضا مع قُطبي مدينة ميلانو الإيطالية،

بدءً من الإنتر بين 1997–2002، ثمّ الميلان الذي لعب له بين عامي 2007 و2008،
حينما قرّر الرجوع لبلاده البرازيل من بوابة نادي كورينثيانز الذي قضى معه آخر سنتين في مسيرته الكروية.

وعلى الصعيد الفردي فاز رونالدو بالعديد من الألقاب لعلّ أبرزها فوزه بجائزة أفضل لاعب كرة قدم في العالم
المُقدّمة من الفيفا ثلاث مرات،
أعوام 1996 (أصغر لاعب فاز بها في التاريخ)
و1997 و2002،
وهو أكثر من تحصّل عليها على مر تاريخها،

وفاز بجائزة الكرة الذهبية مرتين عام 1997 وعام 2002،
كما حصل أيضاً على الحذاء الذهبي مرة واحدة موسم 1996–97.
وقد اختاره بيليه ضمن قائمة أفضل 125 لاعب كرة قدم حي (FIFA 100)
التي قدّمها الإتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عام 2004 في احتفاله بمرور 100 عام على تأسيسه.

أما مع منتخب بلاده البرازيل فقد استُدعي لأول مرة لتمثيل منتخب بلاده البرازيل قبل مونديال 1994 عندما كان في سن السابعة عشرة من العمر.
ظفر رونالدو ببطولة كأس العالم مرتين (في نستخي 1994 و2002) ووصل معه لنهائي نسخة 1998 التي خسرها أمام منتخب فرنسا المستضيف،
واختير هو كأفضل لاعب في البطولة،
كما حظي بلقب هدّاف النسخة التالية (2002) بثمانية أهداف قاد بها منتخبه لتحقيق لقبه المونديالي الخامس،
كما حقق مع منتخب السامبا بطولة كوبا أمريكا مرتين،
أولها في نسخة 1997 التي سجّل في مباراتها النهائية وحلّ ثانياً في قائمة الهدافين بخمسة أهداف،
واختير أفضل لاعب في البطولة،
فيما حقق اللقب الثاني في نسخة 1999 وسجّل أيضاً في النهائي وتصدّر ترتيب هدافي البطولة (مناصفة مع زميله ريفالدو) برصيد خمسة أهداف..

وفي عام 1997 شارك أيضاً مع منتخب البرازيل في بطولة كأس القارات التي أُقيمت في المملكة العربية السعودية وظفر مع المنتخب بلقبها،
كما سجل أربعة أهداف في البطولة منها هدف في نصف النهائي وهاتريك في النهائي.
وخاض رونالدو مع منتخب السامبا 98 مباراة سجل خلالها 62 هدفاً جعلته يحتلّ المركز الثاني في قائمة هدافي المنتخب التاريخيين خلف الأسطورة بيليه (77 هدفاً).

عشرة من هذه الأهداف سجّلها في مشاركتين في كوبا أمريكا (خمسة أهداف في كل نسخة) قاد بها منتخبه للقبين متتاليين في البطولة (1997 و1999)
في إنجاز غير مسبوق طوال تاريخ المنتخب..

وسجّل أيضاً 15 هدفاً في ثلاث مشاركات فعلية له مع المنتخب في بطولة كأس العالم،
بواقع 4 أهداف في مونديال فرنسا 1998 و8 أهداف في نسخة 2002 (أفضل هدّاف)،
وثلاثة في مونديال 2006،

ومنذ ذلك الحين وهو في صدارة الهدّافين التاريخيين للبطولة حتى حطّم المهاجم الألماني ميروسلاف كلوزه رقمه في مونديال 2014.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.