جريدة النجم الوطني
alnigm.com/gif2.gif

“أراها مغرمة بأحدهم” فكيف أتصرف معها ؟؟؟

0 328

متابعة/ ريهان القمري

 

إن المراهقة من أدق المراحل وأصعبها نظراً لما تشمله من تغيرات عديدة على المستويات النفسية والجسدية. ففي هذه المرحلة تبدأ المشاعر والسلوكيات بالتغير نتيجة إختبار مشاعر الحب والانجذاب للجنس الآخر. في هذا المقال  سنتطرق الى أهم النصائح للتعامل مع مشاعر الحب التي تمرّ بها الفتاة خلال المراهقة وكيفية التعامل معها في هذه الفترة الدقيقة:

أولا :تقرّبي منها وكوني صديقتها

خطوات أساسية هي كفيلة بالتقرب من إبنتك المراهقة لتخبرك بكل مغامراتها العاطفية، لذلك إصغي جيدا لها وتفاعلي معها بنظراتك وجميع حواسك. لا تتصرفي معها بعنف وقسوة، بل ابدي رأيك بأسلوب رقيق لطيف ومقنع.

ثانيا: إعتمدي الصراحة معها

علّمي إبنتك المراهقة أن تكون صريحة معك في كافة أمور حياتها، وكوني قدوة لها في أفعالك، وإعتمدي بدورك الصراحة معها وساعديها لتتمكن من حلّ مشاكلها التي قد تقع فيها. وأعلمي أن هناك بعض الخصوصيات التي لا تحب الفتيات أن يتدخل أحد بها، لذلك إحترمي ذلك وإكتفي بإرشادها بحكمة في حال راودك شعور بأنها تقوم بأي تصرفات خاطئة وغير لائقة.

ثالثا: إمنحيها الحب والحنان

تعاملي مع ابنتك بحنان وإحترمي مشاعرها وأفكارها ولا تسخري منها أبداً، ولا تستخدمي العنف أو العناد أو التوبيخ في التعامل معها. راقبي تصرفات ابنتك وعبري عن حبك وإهتمامك لها من خلال تحضير المفاجآت مثلا. كذلك حدّدي أوقات مناسبة واخرجي معها، واصطحبيها إلى أماكنها المفضلة.

رابعا: شجعي إبنتك دائماً

عاملي إبنتك كشخص بالغ وراشد لا كطفلة صغيرة، ناقشيها واحترمي آرائها، وساعديها لتكون أفضل واحرصي على تشجيعها وامنحيها الثقة من خلال التحدث معها عن مشاعر الحب والفرق بين الحب والإعجاب.

وأخيرا عزيزتي الأم عليك أن تعلمي جيدا أن الخوف الشديد و التعامل معها بتوتر قد يخسرك القضية نهائيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.