جريدة النجم الوطني

- Advertisement -

- Advertisement -

أحبك بطلي “أبي” كتب أشرف شمتوري

0 37

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

- Advertisement -

أحبك بطلي “أبي” كتب أشرف شمتوري

- Advertisement -

أحبك بطلي “أبي”
أحبك
أحبك
أحبك
لكن عذرا بطلي
أنت أخلفت الوعد
عذرا بطلي
ما كنت أبدا
على العهد…
وعدتني
أن تكون رفيقي
إلى الأبد
لكن أبدك
قصير العمر…
وعدتني
أن تكون سندي
لكن سندك
لم يصمد أبدا…
قلت لي
أبدا المرض لا ينهكني
و هذا السرطان
قنفد
و شوكه لا يضرني…
و إنتصر السرطان
و رحلت
و مات الأمل…
وعدتني ليلة
وعدتني
أننا سنعتصم
أمام وزارة الداخلية
و أخذنا لبعضنا قسم
نأخذ بثأرنا
و ننتصر
لكن أعتصم غيرنا
و أنتفضوا
و أنت أخترت أن تفترش التراب
و تنام للأبد…
ما العمل؟
كل وعودك
وضعتها معك في القبر
ما العمل؟
و قلبي لفراقك
إنفطر
ما عدت أدرك معنى
للقدر
كل القدر أخذته معك
و رحلت
و حتى السلام
ما تركت
تركت
ظحكتك البريئة
تركت سمعتك
النظيفة
تركت قلبي
يبكي كل ليلة
و ما صنت العهد…
وعدت
وعدت
و وعدت
و أخلفت الوعد
ألهذا الحد
كرهت الحياة
و كرهتنا
و عجلت الممات
أ لهذا الحد
إستعجلت الجنان
أم تبحث عن الحوريات
لا تقلق
حتى في الجنان
ستكون أمي رفيقة دربك
أين لا فناء
و لا ممات…
أحبك بطلي
أحبك
و الفراق أعياني
أحبك
و صورتك في المنزل
تذبحني
تجلدني
أذاقتني سياط العذاب
أعلم أنك
في الجنان الأن
و لا تبالي
في الفردوس الأعلى
اللهم صحبة المصطفى
محمد
و الصحابة
و الأخيارِ
لكنك أخبرتني أنك
لي
و عاهدتني أن
تكون لي
و عاهدتني
أن تدوم لي
فما دام وعدك
و ما طال عهدك
و إني أحبك…
كل النجوم
كرهتني
كرهتني و أنا كل ليلة
أشتكي
أولول
أبكيك
أبكي الفراق
و لا أمل…
ما العمل؟
أ يكفيني زيارتك لي
في المنام؟
لا يكفي أبي
لا يكفي
أخبر ربي أني أشتاق لك
و سيخبرك الله
أني ما حييت أدعوا لك …

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.